حول محاكمة الرفيق حميد ناجيبي

اذهب الى الأسفل

حول محاكمة الرفيق حميد ناجيبي

مُساهمة  camarade في الإثنين ديسمبر 29, 2008 7:39 am

تميزت جلسة يوم الجمعة 26 دجنبر 2008 من محاكمة المتابعين في ملف خلية بلعيرج و من ضمنهم رفيقنا حميد ناجيبي بالصراع حول شكليات المحاكمة بين رئيس الجلسة و ممثل النيابة العامة من جهة و هيئة الدفاع من جهة ثانية، حيث أن السادة المحامين (بنعمر-الجامعي-السفياني,,,) رفضوا وضع المعتقلين في القفص الزجاجي و عدم تمكين هيئة الدفاع من الوقوف و التواصل معهم ضدا على القوانين الضامنة لحقوق المتهمين حسب مرافعات هيئة الدفاع و قد أشار الأستاذ السفياني أن أشهر المحاكمات و منها محاكمة "الشهيد صدام حسين" لم تكلف فيها المحكمة فسها وضع المتهمين في القفص الزجاجي كما أشارت هيئة الدفاع إلى تمكين المناضل اليساري احمد سعدات من التواصل مع الصحافيين و هو معتقل أما ممثل النيابة العامة فقد أصر أن وضع المتابعين في الجلسة لم يتم فيه أي مس بحقوقهم و قد غصت القاعة بحضور كبير من المحامين و رجال الصحافة و أهالي المتهمين و مجموعة من المناضلين من الصف الديمقراطي كالجمعية المغربية لحقوق الإنسان و حركة الشبية الديمقراطية التقدمية و قد تمكن المتابعون من التواصل مع الذين تابعوا أطوار الجلسة و إن كان من وراء الزواج الفاصل بينهم من خلال الإشارات أو باستعمال الكتابة كما حصل بيننا و بين رفيقنا جميد نجيبي حيث دار حوار كتابي بينه و بين الكاتب الوطني ل حشدت ' ع الوهاب' خلاله سأل عن أحوال الرفاق و و اشتكى من بعض التصرفات و الضغوط التي مورست عليه خلال البحث التمهيدي و أكد أن الوضع الأن أحسن نسبيا مما تعرض له سابقا و يبدو الرفيق من الوهلة الأولى مرتاحا و حالته الصحية ممتتازة و لا تبدو عليه إية علامة ضعف أو تأثر صحي بالمعتقل كما أن معنوياته جد مرتفعة و هو متأكد من أن القضاء سينصفه و سيتمكن من براءته من المنسوب إليه كما أنه يصر على شكر كل الذين يؤازرونه و يدافعون على حقه في المحاكمة العادلة و التي ستمكنه من استرجاع حريته و العودة إلى ساحة النضال
و كان لحضور المعتقل السابق في أحداث سيدي إيفني "ابراهيم سبع الليل" وقع إيجابي في صفوف المتابعين في خلية بلعيرج خاصة المعتقلون السياسيون الستة الذين صفقوا له بقوة و هو يلج قاعة الجلسة و هو يحيي الجميع برفع شارة النصر بيديه,
و قد وعد الرفيق ع الوهاب البقالي رفيقنا حميد نجيبي ببذل كل الجهود قصد الوقوف إلى جانبه و الدفاع عن حقه في المحاكمة العادلة و كذا إشراك كل الهيئات الحقوقية و مراسلة المسؤولين الحكوميين حول الموضوع, كما ذكره بحملة المليون توقيع الذي انخرط فيها المكتب الوطني لحشدت,
و في نهاية الحوار معه "حيث طلب منا أحد رجال الأمن بزي مدني الانصراف" طلب منا الرفيق تبليغ سلامه إلى الجميع و ضرب لنا موعد للقاء به بعد حصوله على براءته من المنسوب إليه.

camarade
Admin

المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 26/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى